أحدث المقالات

بخارة, نيبال


      


السفر إلى نيبال يعدك بتجربة و مغامرة مذهلى لا تنسى, جمال الطبيعة و الحضارة العريقة بالإضافة لثقافتها المميزة سيجعل رحلتك رحلة العمر التي ستدهشك..


و الزائر لنيبال لابد له من الذهاب أولاً إلى مدينة  بخارة الساحرة, و الذي تقع على إرتفاع يزيد عن 827 عن سطح البحر. و هي ثاني أكبر مدينة في نيبال من حيث المساحة..و تعد بخارة واحدة من أجمل الوجهات السياحية في نيبال و هي الأجمل لإلتقاط صور العمر , مكان مذهل ذو طبيعة هي الأجمل في نيبال..

و تسمى بخارة غالباً بوادي الهملايا الساحر مع قلب مليء بالمتعة و المغامرة..


تتمتع بخارة بطقس معتدل و يمكن زيارتها في أي وقت في السنة. و خلال فصل الصيف, لا ترتفع درجة الحرارة عن 32 درجة مئوية. و عند بدء هطول الأمطار تبدأ درجة الحرارة بالإنخفاض تدريجيا..

كانت مدينة بخارة في السابق طريقاً تجارياً مهماً و رئيسياً بين الهند و التيبت. و حتى يومنا الحالي تقام مخيمات لبيع البضائع المتنوعة على مشارف المدينة وتحضر من مناطق الهملايا مثل موستانغ. جورونغ و ماغارز, و التي أخذت شهرتها العالمية من محاربيها (الجورخا) الأشاوس و الذي يسيطرون على المنطقة..


يوجد الكثير من الأماكن المميزة و الفريدة و التي تشتهر فيها مدينة بخارة و نذكر منها: نهر سيتي, شلالات ديفي, سارانغوت, بحيرة فيوا, متحف الجبال الدولي, معرض الفنون الجميلة, المتحف الإقليمي, نصب كارما التذكاري, كهوف ماهيندرا و تمثال بينديا باسيني و غيرها الكثير..


صفاء البحيرات هنا و جبال الهملايا الشاهقة المحيطة بها كونت معاً أجواءً من السحر و السلام. لذا اليوم تعد بخارة ليست فقط مكاناً مشهوراً بالرحلات عبر الجبال بل أيضاً مكاناً مميزا بسحر و جمال طبيعته المدهش..

بخارة, تعد فعلاً واحدة من أجمل و أكثر الأماكن روعةً في نيبال.و لن تكون الزيارة لنيبال كاملة و لا محسوبة إذا لم يتمتع الزائر بسحر المكان و جمال الطبيعة في مدينة بخارة..


 

أحجز الان

البحث عن فنادق

تاريخ تسجيل الوصول

تاريخ تسجيل المغادرة

top